الاحزاب و الحرکاتالعربیة

جهود الإخوان فی إندونیسیا

جهود الإخوان فی إندونیسیا

بقلم: سید شعیب

إندونیسیا هی أکبر الأقطار الإسلامیه عددًا، وقد عانت مراره الاحتلال الأجنبی منذ وقوعها فی قبضه الاحتلال البرتغالی والهولندی والیابانی؛ حتى أثارت قضایا المسلمین فی هذه الدوله التی تقع فی أقصى الشرق حفیظه المسلمین فی کل مکان، وشغلت الرأی العام الوطنی والإسلامی.

 

 لذلک اهتمت دعوه الإخوان المسلمین منذ وقت مبکر بقضایا المسلمین فی إندونیسیا، واحتلت مساحهً کبیرهً فی اهتماماتهم على المستویین النظری والعملی.

 

فعلى المستوى النظری أسهم الإخوان فی إبراز قضایا المسلمین فی إندونیسیا، والتندید بالجرائم الاستعماریه التی تجری على أرضها، من ذلک إرسال برقیات استنکار للاعتداء الهولندی على إندونیسیا.

 

ففی شأن قضیه التحرر للشعب الإندونیسی أرسل المرکز العام للإخوان المسلمین إلى سکرتیر عام هیئه الأمم المتحده ووزیر هولندا المفوض بمصر؛ احتجاجًا على اعتداء هولندا على إندونیسیا جاء فیها:

 

 "اعتداء هولندا البربری على الشعب الإندونیسی عمل عدائی ضد العالم العربی والإسلامی خاصه، والإنسانیه عامه، والإخوان المسلمون- باسم العروبه والإسلام- یحملون دولتکم المعتدیه مسئولیه إزهاق أرواح إخوانهم المسلمین فی الوطن الإندونیسی المستقل.

 

 

 

جناب السیر تریجیفی لی سکرتیر هیئه الأمم المتحده:

 

الإخوان المسلمون بوادی النیل یحتجون على اعتداء هولندا الوحشی على الشعب الإندونیسی الآمن فی وطنه المستقل، ویتقدمون إلى هیئه الأمم المتحده- باسم العالم العربی والإسلامی- للتدخل فی الأمر، لوقف هذا العدوان وإقرار الحق".

 

کما جاء فی أغلب مؤتمرات الإخوان المسلمین التأکید على تقویه الصله بین البلاد العربیه وجاراتها من الممالک الإسلامیه غیر العربیه مثل إندونیسیا.

 

 

 

وجاء فی رساله المؤتمر الشعبی الأول للإخوان المسلمین الذی عقد فی القاهره فی أکتوبر ۱۹۴۵م وجوب الاعتراف باستقلال إندونیسیا، وأن یُصان هذا الاستقلال من کل تدخل أجنبی.

 

 

 

کما أدرج الإمام البنا المشکله الإندونیسیه ضمن المشکلات التی تعوق النهوض الإسلامی، فقال فی رساله (مشکلاتنا فی ضوء النظام الإسلامی): و"إندونیسیا التی تبلغ ۷۰ ملیونًا، أکثرهم من المسلمین، تضغط علیها هولندا التی لم تکسر قید الاحتلال الألمانی إلا بید غیرها من جنود الحلفاء، وترید أن تحول بین هذا الشعب المسلم الباسل وبین ما هو حق طبیعی له من حریه واستقلال".

 

 

قسم الاتصال بالعالم الإسلامی والقضیه الإندونیسیه:

 

أما على المستوى العملی، فقد قام قسم الاتصال بالعالم الإسلامی منذ تأسیسه عام ۱۹۴۴م بدور رائد فی تعمیق العلاقه بین الإخوان المسلمین فی مصر والمسلمین فی إندونیسیا؛ حیث عمد القسم بربط الأقطار الإسلامیه بعضها ببعض، وتوحید السیاسه العامه لها، وإنشاء لجنه الشرق الأقصى، والتی تشمل دول شرق آسیا ووسطها، ومن بینها جمهوریه إندونیسیا.

 

 کما احتضن الإخوان الحرکات الإسلامیه المجاهده فی إندونیسیا، ومن هذه الحرکات حرکه المجاهدین بقیاده أحمد سوکارنو، ومحمد حتا، والزعیم سوتان شهریر، والذین عملوا جاهدین حتى نالت إندونیسیا استقلالها، وأعلنت وثیقه الاستقلال یوم ۱۷ أغسطس ۱۹۴۵م موقعه من قِبل کل من سوکارنو ومحمد حتا.

 

کما کان للإخوان فی الحرکه الإندونیسیه الأثر المحمود؛ حتى إن الحزب الإسلامی أعلن انضمامه للإخوان.

 

 وهکذا ظل الإخوان بجانب الشعب الإندونیسی حتى نال استقلاله عام ۱۹۴۵م، وقد زارت وفود إندونیسیا المرکز العام للإخوان المسلمین؛ مما وطد الصله بینهم، کما کان لطلبه إندونیسیا الذین یدرسون بالأزهر الفضل فی حمل فکر الإخوان، والعوده به لبلادهم ونشره هناک.

 

 – صدى دعوه الإخوان فی إندونیسیا:

تقبلت إندونیسیا دعوه الإخوان المسلمین قبولاً حسنًا، فانضوى تحت لوائها خیره شبابها وصفوه أبنائها، وفتحت دور الإخوان فی القاهره والبلاد العربیه؛ لاستقبال مجاهدیها وزعمائها، ووقف المرکز العام ومن ورائه شعبه جمیعًا، یؤید قضیه إندونیسیا العادله، وأفردت جریده الإخوان أعمدتها لهذه القضیه.

وجاهر الإخوان المسلمون بعدائهم لهولندا الباغیه الظالمه التی ترید أن تفرض إرادتها على هذا الشعب الباسل المجاهد بقوه السلاح.

 

 وفی ۲۰ أغسطس عام ۱۹۴۶م تلقى المرشد العام الإمام البنا البرقیه التالیه من الجالیه الإندونیسیه بمکه المکرمه: "نقدر جهودکم فی الدفاع عن القضیه الإندونیسیه، ونهنئکم بمرور عام على استقلالها".

 

وفی مساء یوم ۶ مایو ۱۹۴۶م زار أعضاء الوفد الإندونیسی، وعلى رأسهم السید الحاج "أدفوس سالم"، وکیل وزاره الخارجیه الإندونیسیه دار المرکز العام وجریده الإخوان المسلمین، معربًا عن شکر إندونیسیا لمناصره الإخوان لهم.

 

 کما تفضل الدکتور "شومان شاهریر"، رئیس وزراء إندونیسیا الأسبق ومستشار الرئیس سوکارنو، بزیاره المرکز العام ودار الجریده فی ۱۰ نوفمبر عام ۱۹۴۷م، فاستقبل وودع بالحفاوه والتکریم.

 

 وأیَّد المرکز العام تلک اللجنه التی شکلت وانتخبت فضیله المرشد العام أحد أعضائها- وهی من أعلام رجالات مصر- للدفاع عن إندونیسیا.

 

 کما أفسحت مجلات الإخوان المسلمین، وبخاصه مجله "المسلمون"، صفحاتها لرجال الفکر والدعوه من الإندونسیین، أمثال القائد والمجاهد الدکتور محمد ناصر الذی تأثر کثیرًا بفکر الإمام حسن البنا ومنهج الإخوان المسلمین فی الإصلاح، ویذکر المستشار عبد الله العقیل حفظه الله فی حدیثه عن الدکتور محمد ناصر، أنه سُئل عن العلماء والرجال الذین تأثر بهم، فذکر أن على رأسهم الإمام الشهید حسن البنا.

 

الإمام البنا فی عیون إندونیسیه:

ومن وجوه التفاعل الأخرى بین الإخوان والشعب الإندونیسی تلک الکلمات التی ألقاها بعض الإخوه الإندونیسیین فی حفل تأبین الإمام البنا، والتی سجلتها مجله "الدعوه" فی عددها رقم (۱۰۴) السنه الثالثه- الصادر بتاریخ- ۲۵جمادى الأولى ۱۳۷۲هـ/ ۱۰ فبرایر ۱۹۵۳م.

 

یقول الأستاذ محمد هاشم الإندونیسی عن دور الإمام الشهید بالقضیه الإندونیسیه:

 

"فی ذکرى الشهید الأستاذ حسن البنا، یذکر الإندونیسیون جهودًا کبیره، کان لها أثر عظیم فی نصره القضیه الإندونیسیه فی مصر والشرق العربی، ویذکرون مع الذکرى ما کانوا یجدون فی دعوه الإخوان المسلمین التی مثلها الإمام الشهید أصدق تمثیل صدى لتلک الروح الإسلامیه التی تسود المسلمین فی إندونیسیا، والتی ترمی إلى الاتجاه نحو الأخذ بتعالیم الإسلام وتطبیق رسالته السامیه.

 

 

ولقد کان للمرحوم الأستاذ البنا فضل العمل وإفساح المجال أمام الشباب الإندونیسی الذی عمل لقضیه بلاده فی مصر، فکانت جریده الإخوان ومجلتهم ودارهم میدانًا واسعًا لمزاوله نشاطهم فیه والدعوه لقضیه بلادهم.

وإننی لأرجو فی هذه الذکرى أن تزداد الروابط بین بلادنا ومصر متانه وقوه، وأن یسیر الإخوان على النهج الذی سلکه إمامهم الشهید فی الدعوه إلى تمکین الإخوه، والتعاون بین المسلمین، رحم الله الإمام الشهید ورضی عنه".

کما قال الأستاذ أحمد هاشم، ممثل الجالیه الإندونیسیه بمصر، فی نفس المجله العدد (۵۲)- ۱۶جمادى الأولى ۱۳۷۱هـ/ ۱۳ فبرایر ۱۹۵۲م: "یعتبر الإندونیسیون حرکه الإخوان المسلمین هی الحرکه الإسلامیه التی تعمل على تحریر الشعوب الإسلامیه من نیر الاستعمار، وقد لمسوا ذلک من المبادئ التی قامت علیها الحرکه، ومن الأعمال التی قام بها فضیله الشهید الأستاذ حسن البنا فی سبیل قضیه إندونیسیا وإبَّان جهادها، حتى إن صحف الإخوان ودارهم کانت مراکز للکفاح من أجل إندونیسیا ونصرتها فی سعیها لنیل حریتها.

ولهذا فإن الزعماء الإندونیسیین الذین مروا بمصر منذ انتهاء الحرب حتى استشهاد المرشد کان أول ما یسجلونه فی برنامج زیارتهم هو مقابله الإمام والتعرف علیه.

وقد أُتیح لی- وقد تعددت مقابلاتی للمرحوم حسن البنا- أن ألمس مقدار القوه الإسلامیه فی شخصه، وأن أجد منه العون الأکبر لقضیتنا، والإخلاص الحقیقی لحرکه التحریر الإسلامیه فی کل البلاد الإسلامیه، ونحن مدینون للشهید العظیم، وقد کنا أول من أحس بمقدار الرزء الذی أصاب المسلمین بفقده؛ لأننا أول من یذکر فضله على قضیتنا، وکفاحه فی سبیلها، رحم الله المرشد الشهید، وأعان خلفه على القیام بأعباء الرساله التی حملها، والسیر على النهج الذی سلکه".

————

أهم المراجع:

سلسله من تراث الإمام البنا: مجموعه رسائل الإمام الشهید حسن البنا، إعداد دار التوزیع والنشر الإسلامیه.

قالوا عن الإمام البنا، جمعه أمین عبد العزیز، إعداد شرکه البصائر للبحوث والدراسات.

سلسله من تراث الإمام البنا: قضایا العالم الإسلامی، إعداد شرکه البصائر للبحوث والدراسات.

 سلسله من تراث الإمام البنا: إلى الأمه الناهضه إعداد شرکه البصائر للبحوث والدراسات.

من أعلام الدعوه والحرکه الإسلامیه المعاصره: المستشار عبد الله العقیل، الجزء الأول، طبعه دار البشیر.

اخوان انلاین

برچسب ها

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

پاسخ دادن معادله امنیتی الزامی است . *

دکمه بازگشت به بالا
بستن