معماری
خانه ---> العربیة ---> حقائق مهم عن الدولة التركية
بقلم: الدكتور جابر قميحة معروفٌ تاريخيًّا أن الدول العثمانية سيطرت على الشرق العربي بدوله المختلفة قرابة أربعة قرون (1514- 1914م)، وباسم الخلافة الإسلامية استطاعت الدولة العلية أن تثبت أقدامها في هذه الدول طيلةَ هذه القرون، وإن اختلف هذا النفوذ من قطر إلى قطر، ولكنه كان اختلافًا في الدرجة، ولم يكن اختلافًا في النوع، ويجب- إنصافًا وأمانةً- أن نُذكِّر القارئ بالحقائق الأربعة الآتية عن هذه الدولة:

حقائق مهم عن الدولة التركية

حقائق عن الدولة التركيةحقائق مهم عن الدولة التركية

بقلم: الدكتور جابر قميحة

معروفٌ تاريخيًّا أن الدول العثمانية سيطرت على الشرق العربي بدوله المختلفة قرابة أربعة قرون (1514- 1914م)، وباسم الخلافة الإسلامية استطاعت الدولة العلية أن تثبت أقدامها في هذه الدول طيلةَ هذه القرون، وإن اختلف هذا النفوذ من قطر إلى قطر، ولكنه كان اختلافًا في الدرجة، ولم يكن اختلافًا في النوع، ويجب- إنصافًا وأمانةً- أن نُذكِّر القارئ بالحقائق الأربعة الآتية عن هذه الدولة:

 

 الحقيقة الأولى:أن الخلافة العثمانية استطاعت أن تدافع عن الشرق العربي ضد الاستعمار الأوروبي وتوقف المد الصليبي الغربي أربعة قرون، فقد كان من اللازم أن يتحول الوطن الإسلامي كله إلى قوةٍ عسكريةٍ لتواجه الموجة الصليبية العاتية التي أخذت تتجمع وتتكثف بعد نهضة الشعوب الأوروبية، وبداية الكسوف الاستعمارية، واكتشاف رأس الرجاء الصالح.

 صحيح أن الدولة العثمانية لم تستطع أن توقف هذا المد إلى النهاية، ومع ذلك يبقى لها فضل الصمود المشرف، وإلحاق هزائم منكرة بالدولة الأوروبية تعد نقطًا وضيئةً في سجل التاريخ الإسلامي، ومن ثَمَّ أخرت الاستعمار الغربي وأعاقت تقدمه نحو الوطن العربي، وإن لم توقفه إلى الأبد.

**********

 

الحقيقة الثانية:أن البلاد العربية والإسلامية لم تكن تنظر إلى الدولة العثمانية كدولةٍ استعمارية متسلطة، كما كانت تنظر فيما بعد إلى فرنسا وإنجلترا وأسبانيا.. بل كانت تنظر إلى الخلافة التركية كضرورةٍ يجب أن تظلَّ وتبقى في مواجهة عالم غربي صليبي منهوم.

وهناك دول كثيرة تؤيد هذه النظرة، منها: أن الجزائر قد دخلت باختيارها في الدولة العثمانية، وكذلك أمراء لبنان، وشريف مكة، وأن المغاربة قد رفضوا التجنيد في جيش المماليك لمقاتلة السلطان سليم؛ لأنهم لا يقاتلون إلا الفرنج على حدِّ قولهم، زيادةً على الاشتراك الفعلي في حروب الدولة العليا، والتعاطف الكامل مع انتصاراتها بالشعور والكلم والفعل، فتركيا حينما كانت تضطر إلى محاربة روسيا تنهال عليها الأمداد والمؤن والرجال من سائر الأقطار الإسلامية، وينبث الدعاة في كل مكان يحرضون الناس على الدفاع عن الإسلام حتى تبلغ دعوتهم الهند والصين.

**********

الحقيقة الثالثة:أن تاريخ هذه الفترة- مع أنها أقرب العهود إلى عصرنا الحديث- لم يُكتب كتابةً دقيقةً وافيةً منصفةً حتى الآن، فما زال هناك خفايا لم تظهر، ومواقف تحتاج إلى تفسير، وشخصيات تفتقر إلى استجلاء.

 

 

 

والغربيون الذين كتبوا تاريخ هذا العصر أعماهم التعصب عن ذكر بعض الحقائق، وتشويه بعضها الآخر، وانساق كثير من كُتَّاب العرب يتلقفون هذه الافتراءات دون تبصرٍ أو تمحيص.

 وقد بدأ الركام الكثيف يزول لينكشف عن كثير من الحقائق المجهولة، وهي في مجموعها تصم اليهودية العالمية التي كانت تعمل على تقويض الخلافة طبقًا لمخطط مرسوم.

فأيسر ما يُقال في هذا المقام أن تاريخ هذا العصر في حاجةٍ إلى "إعادة نظر"؛ ليكتب من جديد بدقة وتعمق في ضوء ما أسفرت وتسفر عنه الأيام من أدوار خبيثة لعبتها الصهيونية العالمية، بعضها على سبيل الجهر والملاينة، وأغلبها خفيةً من وراء الكواليس.

وقد يؤيد ما ذهبنا إليه أن الجمعيات والتنظيمات التركية التي ضمَّت العناصر المناهضة للسلطان عبد الحميد نشأت في سالونيك (مقدونيا)، وكان نصف سكانها تقريبًا من اليهود، كما كانت تزخر بالقوميات البلقانية، وكانت أكثر اتصالاً بالعالم الأوروبي.

ومن هذه الجمعيات جمعية (الوطن) التي أسسها مصطفى كمال (أتاتورك) سنة 1906م، ثم سماها (الوطن والحرية)، ومنها (الجمعية العثمانية) التي كان يتزعمها أنور ونيازي.

وقد كان هناك علاقة قوية بين حركة (تركيا الفتاة) والماسونية، إذ يرى بعض المؤرخين أن (تركيا الفتاة) ليست إلا نموذجًا لبقية الثورات التي استخدمتها اليهودية الدولية.. وقد كان في مقدمة الوفد الرباعي الذي تقدم إلى قصر السلطان ليبلغ عبد الحميد نبأ عزله: المحامي اليهودي "عمانويل كاراسوافتوس" أحد قادة الحركة الماسونية في سالونيك.

وقد شوَّه اليهود والأجانب وأعداء الخلافة سمعة السلطان عبد الحميد، ولكن التاريخ لم يخل من منصفين ردوا على كثيرٍ من المزاعم والمفتريات، ومن هؤلاء "فمبري" المجري الذي شهد لعبد الحميد بالتواضع، والبعد عن البذخ، وذكر فمبري أنه بحث واستقصى بنفسه كل ما نُسب إلى عبد الحميد من نقائص فوجد أن كل ما سمعه اختلاق أو مبالغة وغلو.

والمؤسف حقًّا أن يتأثر كثيرٌ من كُتاب العرب والمسلمين ما كتبه الغربيون واليهود بروح صليبية وتعصب أعمى، وأن يروجوا- بقصد أو بدون قصد- كثيرًا من الأخطاء والأكاذيب التي تهدف الإساءة إلى الفترات الوضيئة في تاريخ الدولة التركية، وقد ضرب الدكتور محمد حسين مثلاً لذلك بما زعمه عبد الرحمن الكواكبي في كتابه "أم القرى" من أن السلطان محمد الفاتح قد اتفق سرًّا مع (فريديناند وإيزابيلا) على تمكينهما من إزالة ملك بني الأحمر آخر أمراء الدولة العربية في الأندلس، ورضي بما جرى على خمسة ملايين من المسلمين من التقتيل والإكراه على التنصر، فشغل أساطيل إفريقيا عن نجدة المسلمين؛ وذلك في مقابل ما قامت به روما من خذلان الإمبارطورية الشرقية عند مهاجمته مقدونيا ثم القسطنطينية.

 ولو كلَّف الكواكبي نفسه قليلاً من عناء البحث والتمحيص- وهو العلامة الأديب- لعلم أن محمد الفاتح استولى على القسطنطينية عام 1453م، وأن فرديناند وإيزابيلا لم يعتليا عرش أسبانيا إلا عام 1479م.

وقد توفي محمد الفاتح سنة 1481م، ومملكة غرناطة الإسلامية لا تزال قائمة، ولم تسقط في يد فرديناند وإيزابيلا إلا سنة 1492م، ولم يتعرض مسلمو الأندلس للتقتيل والتنصير إلا بعد ذلك بعدة أعوام.

**********

الحقيقة الرابعة:أن سقوط الخلافة العثمانية كان نتيجةً طبيعيةً لمجموعةٍ من الأسباب الخارجية والداخلية.. تضافرت جميعًا فكانت أقوى من أن تصمد أمامها دولة.. أية دولة: فهناك أوروبا الاستعمارية بروحها الصليبية العدوانية، والصهيونية العالمية بمخطط عدواني مدروس، وسوء الإدارة وغباء السياسة وعدم الأخذ بأساليب النهضة الحديثة.

 وهناك أساليب القمع التي اتخذها بعض الحكام، مما هيأ الجو لقيام الحركات المناهضة للدولة التركية في داخل الوطن العربي، وكانت من الأسباب القوية التي عجَّلت بنهاية الخلافة العثمانية بل وسقوط الأمة العربية تحت أقدام الاستعمار الغربي الحاقد المنهوم.

——–

* من المراجع:

– د. محمد عشماوي- الأدب وقيم الحياة المعاصرة.

– د. محمد أنيس- الدولة العثمانية والشرق العربي.

– د. محمد محمد حسين- الاتجاهات الوطنية في الأدب المعاصر.

– د. ماهر حسن فهمي- حركة البعث في الشعر العربي الحديث.

– محمد جلال كشك- مقال في مجلة الرسالة– العدد 1101.

 

– مجلة المقتطف- عام 1889م (م ص 724– 728 )

————-

** gkomeha@gmail.com

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

پاسخ دادن معادله امنیتی الزامی است . *

تلگرام نوگرا »»» مطالب سایت + عکس + کلیپ + نوشته های کوتاه متنوع + با ما همراه باشید . eslahe@

قالب وردپرس