العربیةبیانات و تصریحات

الإتحاد لعلماء المسلمین یدین أعمال العنف فی مصر و …

الإتحاد العالمی لعلماء المسلمین الإتحاد لعلماء المسلمین یدین أعمال العنف فی مصر ویؤکد على حق التظاهر السلمی

الإتحاد العالمی لعلماء المسلمین یدین أعمال العنف فی مصر، ویؤکد على حق التظاهر السلمی، ویدعو إلى الوحده، والحفاظ على أهداف ومکتسبات الثوره المبارکه

 یتابع الإتحاد العالمی لعلماء المسلمین بقلق بالغ مجریات الأحداث فی جمهوریه مصر العربیه، خصوصا التطورات الأخیره فی میدان العباسیه، ومحیط وزاره الدفاع، من أعمال عنف وفوضى، وما نجم عنها من قتلى وجرحى فی صفوف المتظاهرین، مما یعیق تحقیق أهداف ومکتسبات الثوره المبارکه.

وأمام هذا الوضع المؤسف، والتطورات الأخیره المؤلمه، فإن الإتحاد العالمی لعلماء المسلمین یؤکد على ما یلی:

 

أولًا: یدین الإتحاد أعمال القتل والعنف التی طالت المتظاهرین سلمیا فی میدان العباسیه، ومحیط وزاره الدفاع، ومواقع أخرى، والتی راح ضحیتها عشرات من القتلى والجرحى، مما یذکر الجمیع بالعهد البائد للنظام السابق الذی کتم أفواه الأحرار فی مصر.

 

ثانیاً: یدعو الإتحاد کل الأطراف ومکونات الشعب المصری إلى التهدئه، للحفاظ على الثوره المبارکه التی عقد المصریون آمالهم علیها لنیل کرامتهم وحریتهم، ویدعو إلى الیقظه وتوخی الحذر إزاء ما یحدث من تطورات قد تعصف بمکتسبات الثوره التی ضحى من أجلها الشعب المصری بالغالی والنفیس.

 

ثالثاً: یدعو المجلس الأعلى العسکری إلى التحقیق الفوری فی ما وقع من أحداث مؤسفه، ویطالبه بالقیام بواجبه فی حمایه المتظاهرین سلمیا، وتقدیم المتورطین فی أحداث العنف إلى العداله، والوقوف مع الشعب المصری دائما.

 

رابعاً: یطالب الإتحاد الأحزاب السیاسیه ومکونات المجتمع المدنی ومؤسساته بالعمل بکل صدق وإخلاص لإنجاح مسیره التحول الدیمقراطی فی مصر، وعدم الإنجرار وراء المصالح الضیقه، وجعل مصلحه الشعب والوطن فوق کل اعتبار.

{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَیَرَى اللَّهُ عَمَلَکُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَیْبِ وَالشَّهَادَهِ فَیُنَبِّئُکُمْ بِمَا کُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [التوبه:۵].

 

أ.د علی القره داغی                                            أ.د یوسف القرضاوی 

الأمین العام                                                        رئیس الاتحاد

المصدر: موقع الاتحاد العالمی لعلماء المسلمین

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.

پاسخ دادن معادله امنیتی الزامی است . *

دکمه بازگشت به بالا