معماری
خانه ---> العربیة ---> المقالات ---> 30 نصيحة للتعامل مع القرآن في رمضان

30 نصيحة للتعامل مع القرآن في رمضان

30 نصيحة للتعامل مع القرآن في رمضان


بقلم: أحمد زهران


رمضان هو شهر القرآن؛ لقوله تعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾ (البقرة: من الآية 185)، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وأجود ما يكون في رمضان؛ حين يلقاه جبريل (عليه السلام) كل ليلة يدارسه القرآن.


 


يقول ابن رجب الحنبلي رحمه الله: “وفي هذا دلالة على استحباب دراسة القرآن في رمضان والاجتماع على ذلك، وعرض القرآن على مَنْ هو أحفظ له، وفيه دليل على استحباب الإكثار من تلاوة القرآن في رمضان”.


 


وقد كان السلف يعيشون هذا المعنى في رمضان، فيطرحون كل شيء ويشتغلون بالقرآن..


فهذا الإمام الشافعي رحمه الله كان يختم القرآن في رمضان 60 مرة.


 


وكان الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله يغلق الكتب ويقول: هذا شهر القرآن.


 


وكان الإمام مالك بن أنس رحمه الله لا يُفتي ولا يدرس في رمضان ويقول: هذا شهر القرآن.


 


وحينما احتُضِرَ أحد السلف جلس أبناؤه يبكون فقال لهم: لا تبكوا، فوالله لقد كنت أختم القرآن في رمضان في هذا المسجد عند كل سارية 10 مرات، وكان في المسجد 4 سوارٍ؛ أي أنه ختم 40 مرة في رمضان.


 


ولا غرو أن يفعل سلفنا الصالح ذلك؛ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي ربِّ منعتُه الطعام والشراب بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعتُه النوم بالليل فشفعني فيه. قال: فيشفعان” (رواه أحمد).


وكان بعض السلف الصالح يُحيي ليله بقراءة القرآن، فمرَّ عليه أحد تلاميذه، فسمعه يردِّد ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمْ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96) ﴾ (مريم)، فأخذ يكرر الآية حتى طلع الفجر، فذهب إليه تلميذه بعد صلاة الفجر وسأله عما رآه، فقال له: استر عليَّ ما رأيت.


 


فقال أستره عليك ما دمت حيًّا.. ولكن أخبرني بخبرك.


 


فقال: عندما كنت أردِّدها نازل قلبي الود الذي بين العبد وربه، فأخذت أتلذَّذ بذلك الوداد، وكلما كرَّرت الآية ازداد ذلك الود في قلبي!.


 


وحتى نستحضر مثل هذا الوداد في قلوبنا، ينبغي أن نتعامل مع القرآن بطريقة صحيحة، وإليك أخي الكريم مجموعةً من التوصيات، تعينني وإياك على فهم القرآن والتلذذ به:


 


1- توضأ وضوءك للصلاة، واستقبل القبلة، واجلس بسكينة ووقار، واستعذ بالله من الشيطان الرجيم.


 


2- تخيّر الأوقات الفاضلة؛ مثل ثلث الليل الأخير، وبعد صلاة الفجر، وقبل المغرب بساعة، وبين المغرب والعشاء.


 


3- اختر الأماكن المناسبة للتلاوة كالمسجد، وابتعد عن أماكن التشويش كالأسواق والنوادي؛ حتى لا يتأثر خشوعك.


 


4- تخيَّر وضع القراءة الذى يناسبك: قيامًا، أو قعودًا، أو على جنبك، ولكلٍ فضله ودرجته.


 


5- استصحب عند تلاوتك ما استطعت كتابًا لشرح معاني القرآن لتفهم وتتدبَّر وتعمل.


 


6- استحضر عظمة المتكلم سبحانه وتعالى، وطهِّر نفسك من الشهوات، وطهِّر قلبك من الخطرات.


 


7- احرص على السواك عند تلاوة القرآن تعظيمًا وتطهيرًا.


 


8- احرص على قراءة القرآن بفهم وتدبُّر؛ فذلك هو المقصود الأعظم والمطلوب الأهم: ﴿وَرَتِّلْ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً﴾ (المزمل: من الآية 4).


 


9- استصحب معك “كراس الخواطر”، وسجِّل فيها ما تعيشه لحظة تلاوتك من معانٍ وأفكار وخواطر وانفعالات، ولطائف ولفتات.


 


10- إذا مررت بآية تسبيح فسبِّح، وإذا مررت بآية عذاب فاستعذ بالله، وإذا مررت بدعاء، فاسأل الله من فضله.


 


11- لا يكن همّك الانتهاء من الوِرد، وإنما عليك القراءة بتؤدة وتمهل.


 


12- تفقد حاجيات بيتك وأسرتك قبل قراءة وِردك من القرآن، وفرِّغ نفسك من شواغلها، حتى لا يقطع عليك أحدٌ قراءتك ومناجاتك لربك.


 


13- اقصد بقراءتك وجه الله تعالى وابتغاء مثوبته ونيْل رضاه: ﴿وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ﴾ (البينة: من الآية 5).


 


14- ردِّد بعض الآيات، حتى يخشع القلب وتدمع العين، وتتأثَّر النفس؛ فلقد قام النبي بآية يردِّدها حتى أصبح وهي: ﴿إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)﴾ (المائدة: 118).


 


15- تأمَّل ما في القرآن من التهديد، والوعيد الشديد، والعهود والمواثيق، وانظر إلى تقصيرك، وابكِ على ذلك، فالبكاء صفة العارفين، وشعار عباد الله الصالحين.


 


16- اقرأ على ترتيب المصحف؛ لأن هذا الترتيب جُعِل لحكمة بالغة، فلا يُستَحَب أن تقدِّم سورةً على سورة أخرى.


 


17- اقرأ القرآن من المصحف مباشرةً؛ فهذا أفضل من القراءة عن ظهر قلب؛ لأن النظر في المصحف عبادة مطلوبة، لعلَّك تحصل ثوابَي القراءة والنظر.


 


18- حاول تحسين صوتك عند قراءة القرآن؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: “زيِّنوا القرآن بأصواتكم” (رواه أبو داود والنسائي).


 


19- اجهر بتلاوة القرآن إذا أردت إيقاظ قلبك، وطرد النوم عنك، وزيادة نشاطك، وزيادة التركيز والتدبر، وإسماع الغافلين آيات الله.


 


20- أسِرَّ بالقرآن إذا خشيت على نفسك الرياء والعُجب، أو خِفت بسبب الجهر شيئًا مما يُكره.


 


21- اقصد جماعات الخير في المساجد، وحِلَق قراءة القرآن الكريم، واستمع إليهم لتصحِّح قراءتك وتقوِّم نفسك.


 


22- إذا بدأت القراءة من وسط السورة فابدأ من الكلام المرتبط بعضه ببعض، وكذلك إذا انتهيت فانته بالكلام الذي يرتبط بعضه ببعض من دون التقيد بالأرباع.


 


23- لا تقرأ في حال الركوع والسجود والتشهد في الصلاة، ولا في حالة النعاس؛ فإن القراءة في تلك الأحوال مكروهة.


 


24- إذا عرض لك تثاؤب أثناء القراءة فأمسِك حتى ينقضيَ التثاؤب، ثم واصل القراءة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: “إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه، إن الشيطان يدخل” (رواه مسلم).


 


25- إذا قرأت قوله تعالى: ﴿وَقَالَتْ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ.. (30) ﴾ (التوبة)، وقوله: ﴿وَقَالَتْ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ﴾ (المائدة: من الآية 64)، وقوله: ﴿َقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) ﴾ (مريم)، ونحو ذلك من الآيات، فاخفض بها صوتك.


 


26- احذر أن تفسر القرآن برأيك، أو أن تتحدث عن آية لا تدري معناها، بل اجعل ذلك لأهل التفاسير المعتمدين والمشهورين.


 


27- احذر المراء والجدال في القرآن بغير حق، أو أن تُحمِّل الآيات ما لا تحتمل لتنتصر لرأيك أو مذهبك، لقوله صلى الله عليه وسلم: “المراء في القرآن كفر” (رواه أحمد وأبو داود والحاكم).


 


28- لا تقل نسيتُ آية كذا، ولكن قل: أُنسيتها، أو أسقطتها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: “لا يقل أحدكم: نسيت آية كذا وكذا، بل هو شيء نُسِّي” (البخارى ومسلم).


 


29- إذا أعانك الله على ختم القرآن أكثر من مرة؛ فاجعل إحداها بالليل، والأخرى بالنهار، واجعل ختمة النهار في قراءة صلاة الفجر، أو بعدها، وتجعل ختمة الليل في قراءة صلاة المغرب أو بعدها.


 


30- لا تبدأ من أواسط الآيات، خاصةً إذا كانت تحمل معاني تتعارض مع قدسية ذات الله تعالى مثل: ﴿إِنَّ اللهَ فَقِيْرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ﴾، أو ﴿يَدُ اللهِ مَغْلُوْلَةٌ﴾.


 


———


 


* صحفي وداعية إسلامي.


اخوان اون لاین


 


 

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

پاسخ دادن معادله امنیتی الزامی است . *

تلگرام نوگرا »»» مطالب سایت + عکس + کلیپ + نوشته های کوتاه متنوع + با ما همراه باشید . eslahe@

قالب وردپرس